love 4 ever

مرحبا بكم في منتديات الحب الى الابد
اذا كنت زائرا فيرجى منك التسجيل
واذا كنت مسجل لدينا عليك بتسجيل الدخول
ونتضر تفاعلك
تحياتي المدير العام ليووووو مسي



    رسالة اخلاقية

    شاطر
    avatar
    زياد الحوراني
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدد المساهمات : 45
    نقاط : 71
    تاريخ التسجيل : 11/09/2009

    amam رسالة اخلاقية

    مُساهمة من طرف زياد الحوراني في الجمعة سبتمبر 11, 2009 6:23 am

    قال الرسول (صلى الله عليه وسلم):{إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق} .حث الإسلام بقوة على الفضائل ونهى بقوة عن الرذائل ورتب على ذلك أعظم مراتب الثواب و العقاب المتأمل للمنهج الأخلاقي في الإسلام سنجده متأصل في نسيج هذه الدعوة .فالعقائد في الإسلام أساسها التوحيد و الإسلام يفضي على التوحيد صبغة خلقية فيعتبره من باب العدل و الشرك من باب الظلم .
    و الإيمان الإسلامي حين يتكامل و يؤتي أكله ,يتجسد في فضائل أخلاقية فاضت بها آيات القرآن , و أحاديث الرسول (صلى الله عليه وسلم).
    نقرأ في القرآن مثل قوله تعالى :

    { قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون ٍ و الذين هم عن اللغو معرضون و الذين للزكاة فاعلون و الذين هم لفروجهم حافظون و الذين هم لأمانتهم و عهدهم راعون }.
    {و إنما المؤمنون الذين إذا ذكروا الله و جلت قلوبهم و إذا تليت عليهم آياته زادتهم إيمانا و على ربهم يتوكلون الذين يقيمون الصلاة و مما رزقناهم ينفقون أولئك هم المؤمنون حقا }.
    { و عباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هونا , و إذا خاطبهم المؤمنون قالوا: سلاما.... و الذين إذا أنفقوا لم يسرفوا و لم يقتروا و كان بين ذلك قواما و الذين لا يدعون مع الله إلها أخر و لا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق و لا يزنون , و من بفعل ذلك يلق آثاما }.
    و من الأحاديث النبوية ما ربط الفضائل الأخلاقية بالإيمان , و تجعلها من لوازمه و ثمراته :

    { من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فليصل رحمه ,من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فلا يؤذ جاره , من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت}.
    {الإيمان بضع و ستون أو بضع و سبعون شعبة ,أعلاها :لا إله إلا الله , و أدناها :إماطة الأذى عن الطريق , و الحياء شعبة من الإيمان}.
    {لا يزني الزاني حين يزني و هو مؤمن , و لا يسرق السارق حين يسرق و هو مؤمن , و لا يشرب الخمر حين يشربها و هو مؤمن }.
    و العبادات الإسلامية الكبرى ذات أهداف أخلاقية واضحة . فالصلاة و هي العبادة اليومية الأولى في حياة المسلم ,لها وظيفة مرموقة في تكوين الوازع الذاتي , و تربية الضمير الديني :{و أقم الصلاة , إن الصلاة تنهي عن الفحشاء و المنكر }.
    و الصلاة كذلك مدد أخلاقي للمسلم يستعين به في مواجهة متاعب الحياة :
    { يا أيها الذين أمنوا استعينوا بالصبر و الصلاة } .
    و الزكاة و هي العبادة التي قرنها القرآن بالصلاة ليست مجرد ضريبة مالية ,تؤخذ من الأغنياء لترد على الفقراء . إنها وسيلة تطهير و تزكية في عالم الأخلاق ,كما أنها وسيلة تحصيل و تنمية في عالم الأموال :
    {خذ من أموالهم صدقة تطهرهم و تزكيهم بها }.
    و الصيام في الإسلام , إنما يقصد به تدريب النفس على الكف عن شهواتها , و الثورة على مألوفاتها . و بعبارة أخرى :

    إنه يهيئ النفس للتقوى وهي جماع الأخلاق الإسلامية :

    { يا أيها الذين أمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين نم قبلكم لعلكم تتقون}.

    للدكتورة (عبله الكحلاوى )
    avatar
    @فارس العدالة@
    مشرف الاقسام الرياضية
    مشرف الاقسام الرياضية

    عدد المساهمات : 256
    نقاط : 374
    تاريخ التسجيل : 15/09/2009

    amam رد: رسالة اخلاقية

    مُساهمة من طرف @فارس العدالة@ في الأربعاء ديسمبر 30, 2009 7:43 pm

    مشكور
    avatar
    Lio Messi
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 420
    نقاط : 589
    تاريخ التسجيل : 25/09/2008
    العمر : 24
    الموقع : love4evers.yoo7.com

    amam رد: رسالة اخلاقية

    مُساهمة من طرف Lio Messi في الإثنين يناير 11, 2010 3:38 pm

    مشكوررررررررررر يا اخي الغالي


    _________________




    yuri
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد المساهمات : 12
    نقاط : 12
    تاريخ التسجيل : 06/02/2010

    amam رد: رسالة اخلاقية

    مُساهمة من طرف yuri في السبت فبراير 06, 2010 1:10 am


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يناير 18, 2018 6:02 am